هل الحجاب واجب. هل الحجاب فرض

فتغيير المنكر فرض كفاية على المستطيع باليد، ثم باللسان عند العجز عن التغيير باليد، ثم بالقلب عند العجز عن غيره } ؟ قال : نعم ، وما دون الخمار دون الزينة ، وما من السوارين 1 ، ففيها دلالة ظاهرة على خروج الوجه والكفّين عن الزينة التي يحرم إبداؤها ، هذا بالإضافة إلى أخبار أُخرى تجوّز إظهار الوجه والكفّين
خلاص يعني اذا جميع المسلمات انتقبن لن يبقى كافره او فاجرة على وجه الارض ولا يهوديه ولا مسيحيه كما سبق أن بيَّنا نوعي الاختلاف المحمود والمذموم، وطبيعة الخلاف الحاصل بين أهل العلم في الفتويين: ،

الحكمة من فرض الحجاب شرع الله تعالى الحجاب وفرضه على المرأة؛ تحقيقاً للعديد من الفضائل والحِكم، فالتزام الفتاة المسلمة بالحجاب يدلّ على امتثالها وانصياعها لأوامر الله تعالى وأوامر صلّى الله عليه وسلّم، كما أنّ الالتزام بالحجاب الشرعيّ من علامات وأمارات العفّة والطهارة؛ فالحجاب يمنع الأذى عن الملتزمات به، إذ إنّ ظهور محاسن المرأة ومفاتنها من الأسباب التي تدفع إلى إلحاق الأذى بها، إلّا أنّ اللاتي كبرن في السنّ بحيث لم يبقين موضع فتنةٍ؛ رخصّ لهن الله تعالى، حيث قال دلالة على ذلك: وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ ۖ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ، كما أنّ الحجاب يحقّق طهارة القلوب والنفوس من الرذائل والأفكار الخبيثة، ويحقّق كامل الستر للفتاة، وفق ما يريده الله تعالى ويرغبه، حيث قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: إنَّ اللهَ تعالى حييٌّ سِتِّيرٌ، يُحبُّ الحياءَ ، كما أنّ الخطاب والأمر بالحجاب كان موجّهاً للمؤمنات؛ ممّا يدل على أنّ الحجاب من ، ومن الجدير بالذكر أنّ التبرّج وعدم الالتزام بالحجاب الشرعيّ يترتّب عليه الكثير من المفاسد والمضار؛ فعدم الالتزام بالحجاب فيه معصيةٌ لله تعالى، ولرسوله عليه الصّلاة والسّلام، كما أنّ ذلك من الأسباب التي تؤدي إلى اللعن والطرد من رحمة الله تعالى، ودليل ذلك ما أورده في صحيحه، حيث قال رسول الله: صنفانِ من أهلِ النارِ لم أرَهما، قومٌ معهم سياطٌ كأذنابِ البقرِ يضربون بها الناسَ، ونساءٌ كاسياتٌ عارياتٌ مميلاتٌ مائلاتٌ، رؤوسُهنَّ كأسنِمَةِ البختِ المائلةِ، لا يدخلْنَ الجنةَ ولا يجدْنَ ريحَها ، فالحديث السابق دلّ أيضاً على أنّ التبرّج من صفات أهل ، فالفطرة الإنسانيّة لا ترغب بالتكشّف والتبرّج، وإنّما ترغب بالستر والصون، فالله تعالى أكرم الإنسان وأنعم عليه بمكانةٍ رفيعةٍ ومنزلةٍ جليلةٍ لا تتحقّق بالتبرّج، والتبرّج من العلامات التي تدلّ على الفطرة غير السليمة والقويمة، وقلّة الحياء والعفة ، وانعدام الغيرة، ومن الجدير بالذكر أنّ التبرّج يترتّب عليه العديد من العواقب الوخيمة على الأفراد والمجتمعات، ومن ذلك: فساد وانعدام الكريمة الحسنة، وتفكّك الروابط الأسريّة، وعدم الثقة بين أفراد الأسرة الواحدة، وانتشار ظاهرة بشكلٍ كبيرٍ، وانتشار وتفشّي الأمراض الخبيثة، وتسهيل معصية النظر، والتبرّج من الأسباب التي تُنزل العقوبات الإلهية على العباد.

26
إجابة سؤال : هل الحجاب واجب
العفة والانتباه ، لا ينبغي وصف الحجاب أو الشفاء منه ، لأن الملابس الشفافة تمثل سحر المرأة وتخرج من بيتها لأنه لا ينبغي تزين المرأة بالبخار أو الطيب ، فهذا ممنوع
هل الحجاب واجب
وأضاف أمين الفتوى في رده على منكري فرضية الحجاب، أن قول الله تعالى: «وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ»، يفسره بعض الناس على أن الخُمر مجرد الغطاء ولايقصد به غطاء الرأس، لافتًا إلى أن منكرى فرضية الحجاب لا يقتنعون بالآيات الواردة فى القرآن عن الحجاب والنقاش معهم غير مجدٍ
هل الحجاب مفروض في المسيحية ..؟؟
وقد خصَّ الله تعالى النِّساء بأحكامٍ تتناسب وطبيعتهنّ التي خلقهنّ عليها وفطرهنَّ بها، ومن بين ما خُصَّت به النِّساء من الأحكام فيما يتعلّق باللباس: ، وفيما يأتي حديثٌ عن الحجاب؛ تعريفٌ به، وبيانٌ لحكمه، وتوضيحٌ لمواصفاته وشروطه التي حدَّدتها الشريعة، وختامٌ بأهميّةِ الحجاب، وذِكر بعض فضائله
من أزواجهن أو آبائهم أو آباء أزواجهن أو أبناء أو أبناء أو بنات أزواجهن أو إخوتهم أو أخواتهم
وأما أدلة السنة فقد سبق في الفتويين المحال عليهما آنفا حديثان في هذا فقوله "كاسيات عاريات" مما يدخل في معناه أن يَكْشِفْن بعضَ جَسَدهِنّ ويَسْدِلْن الْخُمُر مِن وَرائهنّ فهنّ كاسِيات كعاريات

.

1
14 من أهم أدلة فرض الحجاب
لا يقتصر فرض الحجاب على الكنسية في المسيحية بما أن الصّلاة مُستحبّة في كل وقت، مما يفرض لبس الحجاب في كل وقت لأدائها حسب الفرض الدّيني، كما يتضح ذلك مثلا بالآية 17 من الفصل 5 من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل تسالونيكي
هل النقاب واجب وما شروط حجاب المرأة المسلمة
وذهب جمهور العلماء إلى أنه لا حرج على المرأة في عدم تغطية وجهها بالنقاب بوجه لا بعورة
حكم إجبار المرأة على الحجاب
وأضاف «ممدوح»، فى إجابته عن سؤال «ما حكم خلع الحجاب بعد ارتدائه؟»، أن الحجاب واجب وفرض على كل امرأة وفتاة مسلمة، فالحجابُ صيانة وعفة وعلامة طهر للمرأة فهو يصون المرأة عن أعين الغير، منوهًا بأن الحجاب شعيرة من شعائر الإسلام وطاعة لله تعالى، وفرض على المرأة المسلمة التي بلغت سن التكليف، فعليها أن تستر جسمَها ما عدا الوجه والكفين
ومع ذلك فقد نجح هؤلاء في السيطرة على عقول بعض نسائنا، فأغروهن بكلامهم المعسول وعباراتهم البراقة التي تحمل في طيَّاتها الهلاك والدمار، فظننَّ أن هؤلاء هم المدافعون عن قضايا المرأة وحقوقها، وجهلن أن الإسلام قد صان المرأة أتمَّ صيانة، ورفع مكانتها في جميع مراحل حياتها، طفلةً وبنتاً وزوجة وأُمًّا وجدة بينما لو كان الحجاب مجرّد واجب فردي ولا علاقة للمجتمع به، ففرضه من قبل الدولة يحتاج الى دليل يُجيز لها التدخّل في الأُمور الشخصية للأفراد، وبحاجة إلى دليل خاصّ لفرض الحجاب، وإلّا فحاله حال الكثير من الواجبات التي لا يُجبر عليها الفرد المخالف 60
ومن ليس له أبناء أو زوجاتهم أو معتقداتهم ، أو رجلا عربه غير ضروري أو ولد وهذا يعني طبعًا أنه إذا انتفت فرضية انعدام الاحترام، انتفت ضرورة استعمال ما اعتبر حجابًا، لأنه بانعدام السّبب ينعدم المسبب؛ وهذا مما يُعرف في القواعد الشّرعية، فلا حكم عند تلاشي السّبب الذي جاء من أجله الحكم

أمّا لزوم الحجاب والتستّر على الحرائر دون الإماء في الآيات الكريمة ، فليس بمعنى عدم مشروعية الحجاب للأمة ، وحرمة الحجاب عليها ، فهذا لم يقل به قائل من فقهاء الإمامية ، وذهاب عمر إلى ذلك فهو وشأنه ، لا صلة لفهمه بالآيات الكريمة ، وإنّما مؤدّى الآيات هو قصر الوجوب على الحرائر دون الإماء.

3
الحجاب واجب فردي أو حق اجتماعي
ما هي الجيوب بالتحديد؟ وكيف تم ربطها بفرض الحجاب؟ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ، ما هي الجلابيب بالتحديد؟ وكيف تم ربطها بفرض الحجاب؟
السؤال : ما هي فلسفة الحجاب ؟ ولماذا هو واجب في الإسلام ؟
ومن أدلّة القائلين بعدم جواز النظر إلى وجه المرأة ، ما يؤدّي بالتالي إلى ستر المرأة وجهها ، ما يأتي : 1ـ قوله تعالى : { قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ
إجابة سؤال : هل الحجاب واجب
وهن مهاجرات يبايعن الرسول على السمع والطاعة وعدم الإثم