اين تقع النرويج. أين تقع النرويج

يتألف غرب النرويج من العديد من الأنهار الجارية التي تتميز بوجود قوة تآكل هائلة، والتي حفرت في المناطق الضعيفة العديد من الأودية العميقة، والتي تعرضت لفترات من التجلد خلال السنوات الماضية، كما شكلت الوديان جزءًا من المناظر الطبيعية في النرويج، كما تشكل المضائق في الوقت الحاضر الساحل الغربي للنرويج، وتتألف النرويج من أربع مناطق جغرافية؛ ثلاثة منها في الجنوب وواحدة في الجزء الشمالي من القطب المتجمد الشمالي، والتي يفصل بينها حواجز جبلية واسعة، ويمتد الجزء الشمالي من النرويج ابتداءً من منتصف البلاد، كما تقع معظم مناطقها في الدائرة القطبية الشمالية، وهي من المناطق المليئة العالية والتلال بالإضافة إلى العديد من الجزر السكان في النرويج يقدر عدد النرويج حوالي 5
تعد النرويج من المناطق الواقعة في مسار الأعاصير الشمالية الأطلسية، والتي تؤدي إلى حدوث والتغيرات المتكررة في الطقس، كما تتمتع منطقة غرب النرويج بمناخ بحري يتميز بصيف بارد نسبيًا، بالإضافة إلى شتاء معتدل، ويبلغ معدل الهطول المطري السنوي حوالي 2250 ملم، كما يتمتع شرق النرويج الذي يحتوي على مجموعة من الجبال، والذي يتميز بمناخ داخلي يتميز بوجود صيف دافئ وشتاء بارد، إذ يبلغ معدل الهطول المطري السنوي حوالي 760 ملم جغرافية النرويج تتشكل أراضي النرويج من رواسب كثيفة من الحجر الرملي والحجر الجيري، والتي تُعرف باسم سبار غمايت، كما يوجد العديد من المناطق الواسعة التي تُدعى بنبلينس، والتي تآكلت إلى حد كبير، كما تضم أراضيها بقايا هضبة هاردنجر الواقعة على ارتفاع يبلغ حوالي 900 متر فوق مستوى سطح البحر، والتي تعد أكبر هضبة جبلية في ، والتي تغطي مساحة تبلغ حوالي 11,900 كيلومتر مربع الواقعة في الجزء الجنوبي من النرويج، بالإضافة إلى هضبة فنمارك الواقعة على مسافة تبلغ حوالي 300 متر فوق مستوى سطح البحر، والتي تحتل منطقة أقصى الشمال، وقد كانت تلك المنطقة قبل حوالي 540 مليون سنة واقعة تحت مستوى سطح البحر، والتي تميزت بوجود طبقات من الحجر الجيري والصخر الزيتي والأردواز، والتي يتراوح سمكها بين 100-160 مترًا، وقد أدت عمليات الطي التي حدثت في الأرض إلى إنشاء نظام جبلي في المنطقة

.

7
النرويج أين تقع
تاريخ النرويج يعود النرويجيّون إلى الأصل التوتوني بالإنجليزية: Teutonic origin ، وما بين القرن الثامن إلى الحادي عشر قامت جماعات الفايكنج الجرمانيّة التي تُعرف أيضاً باسم النورثمان بالإنجليزية: Norsemen بتدمير سواحل شمال غرب أوروبا، ويُقال أنّ هذه الجماعات تعود بأصولها إلى النرويج التي تمّ في تلك الفترة من قبل الزعماء المحليّين، ثمّ تولى حكمها عام 1015م الملك أولاف هارالدسون الثاني الذي قام بتحويل ديانة النرويجيّين إلى المسيحيّة، وحُكمت النرويج بعد سنة 1442م ولغاية 1814م من قبل الملوك الدنماركيّين نظراً لاتحادها مع السويد، وقد سعى البرلمان النرويجي عام 1905م إلى الفصل السلمي للنرويج عن الحكم الدنماركي، وذلك من خلال قيام الملك هاكون السابع بدعوة أمير الدنمارك إلى النرويج، وكتابة نصوص المُعاهدة مع السويد لتسوية النزاعات، وعدم إقامة أيّة تحصينات على الحدود المُشتركة بينهما
النرويج أين تقع
المجاري المائية يوجد في جنوب النرويج نهر جلوما الذي يبلُغ طوله حوالي 600 كيلو متر، أي ضعف طول شبكة الصرف الموجودة في جنوب النرويج، والتي تصُب في البحر في مُدُن درامن بالإنجليزية: Drammen وشين بالإنجليزية: Skien ، بالإضافة إلى نهر تانا الذي يبلغ طوله حوالي 360 كيلو متراً، ويمتدّ إلى الشمال الشرقي على طول الحدود مع فنلندا، ويوجد في أراضي ما يُقارب 65,000 بحيرة لا تقلّ مساحتها عن 0
النرويج أين تقع
مناخ النرويج تتميز النرويج الدافئ الناشئ من التيار الخليجي الممتد من الجزء الشمالي الشرقي فيها، بالرغم من أنها تقع على نفس خطوط العرض لألاسكا، وهذا التيار الدافئ هو الذي يمنع المضيق البحري من التجمد خاصة في منطقة القطب الشمالي في نمارك، إذ يحمل ما بين أربعة إلى خمسة ملايين طن من المياه الاستوائية في الثانية إلى البحار المحيطة، كما تتعرض المنطقة خلال فصل الشتاء للتيارات الهوائية الجنوبية التي تكون متمركزة فوق المياه الدافئة، ويبلغ متوسط درجات الحرارة السنوية على الساحل الغربي من النرويج حوالي 7 درجات مئوية، كما قد تصل إلى حوالي 30 درجة مئوية في المناطق الواقعة أعلى من متوسط خط العرض، أما في منطقة جزر لوفوتين الواقعة في شمال الدائرة القطبية الشمالية، فإن متوسط درجات الحرارة يبلغ حوالي 24 درجة مئوية، وهو أعلى من المتوسط العالمي للمناطق الواقعة على خط العرض هذا

.

أين تقع النرويج
أين تقع النرويج
أين تقع النرويج