رئيس باكستان. القيادة تُعزي رئيس باكستان في ضحايا الزلزال

مؤرشف من في 13 ديسمبر 2018 لم يستسلم غاندي فأخذ يدعو إلى الوحدة الوطنية بين الهندوس والمسلمين طالباً بشكل خاص من الأكثرية الهندوسية احترام حقوق الأقلية المسلمة لكنه لم يفشل فحسب وإنما قادت دعواته هذه — أيّ الدعوة إلى احترام حقوق المسلمين - أحد المتعصبين الهندوس إلى اغتياله بتهمة الخيانة العظمى في العام 1948 م
وقد ارتبطت بين الجماعة الإسلامية علاقات جيّدة في البداية، وشاركوا في أول حكومة بعد الانقلاب أُعلن أن مهمتها تطبيق الشريعة الإسلامية، فتسلم وزارة الإعلام "طفيل محمد" أمير الجماعة الإسلامية، خال ضياء الحق وعلى صلة وثيقة به، كما أنّه أتاح للإسلاميين الانتشار في أركان الدولة حتى بين كبار ضباط الجيش، كان هناك تفسيران نظريتان حول سياسة ضياء الحق تجاه الإسلاميين أولهما يعتبره دكتاتوراً كان هدفه من الاتصال بالجماعات الإسلامية إعطائه الشرعية المفقودة فحسب أما الرأي الآخر والذي تبنته الجماعة الإسلامية أنّه فعلاً كان معتدلاً ومتقرباً من الجماعة لأهداف سياسية يتبناها لكنه أيضاً حسب وصف خورشيد محمد أحد قيادات الجماعة الإسلامية كان شخصاً بسيطاً مسلماً لكنّه مسلمٌ تقليدي فلم يكن يفهم الإسلام كمنهج للحياة وكفكرة للتغيير ومنهج الأسلمة عنده كان تقليدياً ولم يكن ديمقراطياً كما أنّ أحد أهم سلبياته أنّه لم يكن مستعداً للاستغناء عن قوته السياسية ورغم وعوده المتكررة فإنه لم يجر الانتخابات

في عام 2006 ، تم انتخابه رئيسًا لاتحاد آسيا المحيطي لطب الأسنان.

2
عارف علوي
تأسست وزارة الباكستانيين في الخارج في عام 2008 للتعامل حصريا مع جميع المسائل وشؤون الباكستانيين في الخارج مثل حضور لاحتياجاتهم ومشاكلهم، تنوي المخططات والمشاريع لرعايتهم والعمل على حل مشاكلهم وقضاياهم
عارف علوي
اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2017
شاهد زوجات رئيس وزراء باكستان.. مليونيرة ومذيعة وصوفية
نافس علوي على مقعد في مجلس مقاطعة كمرشح لـ من الدائرة PS-89 كراتشي جنوب - V في الانتخابات العامة الباكستانية، 1997 ، لكنه لم ينجح
كان أول انخراط لأيوب خان في السياسة عندما كان قائدا أعلى وعين في مجلس الوزراء الاتحادي الذي كان يقوده عام 1954 ومنح حقيبة وزارة الدفاع كما أنه عضو مؤسس لحركة PTI ، تم انتخاب علوي رئيسًا لباكستان في 4 سبتمبر 2018 عقب الانتخابات الرئاسية
في عام 2006 ، أصبح أمين سر عام ، وهو المنصب الذي خدم فيه حتى عام 2013 بحلول عام 2012، زادت باكستان ترتيبه إلى العاشرة في العالم للتحويلات وذلك بمبلغ إجمالي قدره 13 مليار دولار

أقيمت ضده بسبب تسريبات أوراق باناما التي أجبرت رئيس وزراء آيسلندا على الاستقالة من منصبه.

رئيس وزراء باكستان
مؤرشف من في 3 أكتوبر 2018
شاهد زوجات رئيس وزراء باكستان.. مليونيرة ومذيعة وصوفية
مؤرشف من في 15 أكتوبر 2013
اسم رئيس الباكستان
اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2018