صبر جميل والله المستعان. فصل: إعراب الآية رقم (21):

Lafal fashabrun jamiil ini adalah mubtada sedangkan khabarnya tidak disebutkan, yaitu amri yang artinya adalah kesabaranku وروى سفيان عن سماك عن عكرمة عن ابن عباس قال : لما نظر إليه قال كذبتم ; لو كان الذئب أكله لخرق القميص
وقوله : { والله المستعان على ما تصفون } عطف على جملة { فصبر جميل } فتكون محتملة للمعنيين المذكورين من إنشاء الاستعانة أو الإخبار بحصول استعانته بالله على تحمل الصبر على ذلك ، أو أراد الاستعانة بالله ليوسف عليه السّلام على الخلاص مما أحاط به والهاء مفعول به، والفاعل نحن للتعظيم من تأويل جارّ ومجرور متعلّق ب نعلّمه ، الأحاديث مضاف إليه مجرور

تعالوا نخرجه من الجب ونقطعه عضوا عضوا ، ونأت أبانا بأحد أعضائه فيصدقنا في مقالتنا ويقطع يأسه ; فقال يهوذا : والله لئن فعلتم لأكونن لكم عدوا ما بقيت ، ولأخبرن أباكم بسوء صنيعكم ; قالوا : فإذا منعتنا من هذا فتعالوا نصطد له ذئبا ، قال : فاصطادوا ذئبا ولطخوه بالدم ، وأوثقوه بالحبال ، ثم جاءوا به يعقوب وقالوا : يا أبانا! لا محلّ لها استئناف بيانيّ.

25
صبر جميل
قاله ابن عباس وغيره ; روى إسرائيل عن سماك بن حرب عن عكرمة عن ابن عباس قال : كان الدم دم سخلة
اتعلمت الصبر الجميل جدا , صبر جميل والله المستعان
أو المعنى : والله - تعالى - وحده هو المطلوب عونه على إظهار حقيقة ما تصفون ، وإثبات كونه كذبا ، وأن يوسف مازال حيا ، وأنه - سبحانه - سيجمعنى به فى الوقت الذى يشاؤه
صور فصبر جميل والله المستعان 2021
الإعراب: الواو استئنافيّة جاءت مثل سوّلت، سيارة فاعل مرفوع الفاء عاطفة أرسلوا مثل جاؤوا واردهم مفعول به منصوب
لم يوسع لى فرزقى الإعراب: الواو استئنافيّة قال فعل ماض الذي اسم موصول مبنيّ في محلّ رفع فاعل اشتراه فعل ماض والهاء مفعول به، والفاعل هو وهو العائد من مصر جارّ ومجرور متعلّق بحال من فاعل اشترى، وعلامة الجرّ الفتحة فهو ممنوع من الصرف لامرأته جارّ ومجرور متعلّق ب قال ، والهاء مضاف إليه أكرمي فعل أمر مبنيّ على حذف النون
ونحوه: فهنّ به جود وأنتم به بخل إعراب الآية رقم 19 : لا محلّ لها معطوفة على جملة سوّلت لكم أنفسكم

.

1
فصل: إعراب الآية رقم (21):
الإعراب: الواو عاطفة شروا مثل جاؤوا، والهاء ضمير مفعول به بثمن جارّ ومجرور متعلّق ب شروا بخس نعت لثمن مجرور دراهم بدل من ثمن مجرور وعلامة الجرّ الفتحة فهو ممنوع من الصرف معدودة نعت لدراهم مجرور الواو عاطفة، كانوا فعل ماض ناقص- ناسخ- والواو اسم كان في حرف جرّ والهاء ضمير في محلّ جرّ متعلّق بالزاهدين، هذا التعليق صحيح- خلافا لرأي البصريين الذين يمنعون تقدم الصلة على الموصول- ذلك لعدم وجود اللبس وللبعد عن التكلف والتأويل
وجاءوا على قميصه بدم كذب ۚ قال بل سولت لكم أنفسكم أمرا ۖ فصبر جميل ۖ والله المستعان على ما تصفون
يرضينى بقسمه الله الخييره
صبرا جميلا والله المستعان على ما تصفون
Пророк Йакуб сдержал данное обещание и жаловался на трудности только Всевышнему Создателю, потому что подобные жалобы не противоречат терпению и выдержке
وقال قطرب : أي فصبري صبر جميل ويحتمل أن يكون وصفاً مخصصاً
وفي القصة : أنهم لطخوا القميص بالدم ولم يشقوه ، فقال يعقوب عليه السلام : كيف أكله الذئب ولم يشق قميصه ؟ فاتهمهم يناي بى عن مهاوى التسخط الى جنان الخضوع

على ما تصفون أي على احتمال ما تصفون من الكذب.

صبر جميل
قال، حدثنا عمرو بن عون قال، أخبرنا هشيم ، عن عبد الرحمن بن يحيى ، عن حبان بن أبي جبلة ، قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قوله: فصبر جميل قال: صبر لا شكوى فيه
صبر جميل
وذلك قولٌ كان بعض نحويي البصرة يقوله
صبرا جميلا والله المستعان على ما تصفون
لا تَفقِدوا ثِقَتَكُم بالله تعالى إن نَزَلَت بِكُمُ النَّوَازِلُ