الصلاة المشروعة غير الواجبة تسمى. الصلاة المشروعة غير الواجبة تسمى

أوقات النهي عن الصلاة 1- من بعد صلاة الفجر إِلى بعد طلوع الشمس وارتفاعها قيد رمح وعادة ما يكون في حدود الثلث ساعة حكم صلاة التراويح: التراويح سنة مؤكدة شرعها رسول الله في شهر رمضان المبارك، حيث صلاها النبي صلى الله عليه وسلم بأصحابه في المسجد عدة ليالٍ، ثم ترك ذلك خوفًا من أن تفرض عليهم، وفعلها الصحابة رضى الله عنهم بعده رواه مسلم
مسائل 1- السنة أن يقول بعد صلاة الوتر: «سبحان الملك القدوس» رواه أحمد فَقَالَ صلى الله عليه وسلم : «بَالَ الشَّيْطَانُ فِي أُذُنِهِ» متفق عليه

.

29
الصلاة المشروعة غير الواجبة تسمى
ثامنًا: التطوع المطلق وهو ما ليس مقيدا بزمن ولا بسبب
الصلاة المشروعة غير الواجبة تسمى
وقت الوتر: من بعد صلاة العشاء إِلى طلوع الفجر، وأداؤه في الثلث الأخير من الليل أفضل؛ لحديث جابر: أن النبي قال صلى الله عليه وسلم : «مَنْ خَافَ أَنْ لَا يَقُومَ مِنْ آخِرِ اللَّيْلِ فَلْيُوتِرْ أَوَّلَهُ» رواه مسلم
السنن الرواتب في المذهب الشافعي
صلاة التراويح بنية العشاء من تأخر عن صلاة العشاء وحضر والناس يصلون التراويح فليدخل معهم بنية صلاة العشاء، وإِذا سلم الإِمام قام ليكمل صلاته
تحيه المسجد سادسًا: صلاة الاستخارة تشرع صلاة الاستخارة ركعتين يصليها العبد إذا تحير في أمر من الأمور الاختيارية للعباد قبل أن يمضي فيه، ويشرع الدعاء بعدها، وكان يعلمها الصحابة كما يعلمهم السورة من القرآن عدد ركعات صلاة التراويح: الأفضل فيها إِحدى عشرة ركعة؛ لأنه أكثر فعل النبي ؛ لقول عَائِشَةَ - رضي الله عنها - لما سئلت: كَيْفَ كَانَتْ صَلَاةُ رَسُولِ اللهِ فِي رَمَضَانَ؟ قَالَتْ: «مَا كَانَ رَسُولُ اللهِ يَزِيدُ فِي رَمَضَانَ وَلَا فِي غَيْرِهِ عَلَى إِحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً» متفق عليه
عدد صلاة الضحى: يجوز أن تصلى ركعتين، أو أربعًا، أو ستًّا، أو ثمانية ركعات، والصحيح أن تصلى كل ركعتين بتسليم لفعل النبي ذلك وسميت بالتراويح؛ لأنهم كانوا يستريحون فيها بين كل أربع ركعات؛ لطول الصلاة

ويستحب للرجل إذا استيقظ لصلاة الليل أن يوقظ لها امرأته، وكذا المرأة أن توقظ زوجها؛ لقَوله صلى الله عليه وسلم : «إِذَا أَيْقَظَ الرَّجُلُ أَهْلَهُ مِنَ اللَّيْلِ فَصَلَّيَا -أَوْ صَلَّى- رَكْعَتَيْنِ جَمِيعًا كُتِبَا فِي الذَّاكِرِينَ وَالذَّاكِرَاتِ» رواه أبو داود.

27
السنن الرواتب في المذهب الشافعي
المراجع الصلاة المشروعة غير الواجبة تسمى
صلاة التطوع
«وَمَنْ طَمِعَ أَنْ يَقُومَ آخِرَهُ فَلْيُوتِرْ آخِرَ اللَّيْلِ، فَإِنَّ صَلَاةَ آخِرِ اللَّيْلِ مَشْهُودَةٌ، وَذَلِكَ أَفْضَلُ» رواه مسلم
الصلاة المشروعة غير الواجبة تسمى
فعَنِ ابْنِ عُمَرَ —رضي الله عنهما- قَالَ: «حَفِظْتُ مِنْ النَّبِيِّ عَشْرَ رَكَعَاتٍ: رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ الظُّهْرِ، وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَهَا، وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْمَغْرِبِ فِي بَيْتِهِ، وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْعِشَاءِ فِي بَيْتِهِ، وَرَكْعَتَيْنِ قَبْلَ صَلَاةِ الصُّبْحِ» متفق عليه وثبت نحوه عن عائشة -رضي الله عنها- إلا أنها ذكرت قبل الظهر أربعًا رواه مسلم
حكمها: وحكمها أنها سنة مؤكدة، ودليلها قول النبي صلى الله عليه وسلم : «إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمُ الْمَسْجِدَ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ أَنْ يَجْلِسَ» متفق عليه شاهد أيضًا : إلى هنا نكون قد أجبنا على سؤال: الصلاة المشروعة غير الواجبة تسمى ، كما بينا أنواع الصلاة المفروضة والمسنونة، كما بيّنا الصلوات التي تؤدّى جهرًا والصلوات التي تؤدّى سرًّا، بالإضافة إلى معرفة عدد الركعات لكل من الصلوات المسنونة والمفروضة
فضل صلاة التطوع 1- صلاة التطوع سبب لمحبة الله لعبده، فقد ورد في الحديث القدسي أن الله تعالى يقول: «وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَىَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتي يَبْطُشُ بِهَا وَرِجْلَهُ الَّتي يَمْشِي بِهَا، وَإِنْ سَأَلَنِي لأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لأعِيذَنَّهُ» رواه البخاري وأن ينظر في السماء، وأن يقرأ العشر الخواتم من آل عمران، فعن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: بت عِنْدَ مَيْمُونَةَ - وَهِيَ خَالَتُهُ - فَاضْطَجَعْتُ فِي عَرْضِ وِسَادَةٍ، وَاضْطَجَعَ رَسُولُ اللهِ وَأَهْلُهُ فِي طُولِهَا فَنَامَ حَتَّى انْتَصَفَ اللَّيْلُ أَوْ قَرِيبًا مِنْهُ، فَاسْتَيْقَظَ يَمْسَحُ النَّوْمَ عَنْ وَجْهِهِ - وفي رواية: قعد فنظر إلى السماء -ثُمَّ قَرَأَ عَشْرَ آيَاتٍ مِنْ آلِ عِمْرَانَ- وفي رواية: ثم قرأ العشر الآيات الخواتيم من سورة آل عمران

مسائل - ثبت فضيلة أربع ركعات بعد الظهر؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : « مَنْ صَلَّى قَبْلَ الظُّهْرِ أَرْبَعًا وَبَعْدَهَا أَرْبَعًا حَرَّمَهُ اللَّهُ عَلَى النَّارِ» رواه أبو داود.

3
صلاة التطوع
ثالثًا: صلاة التراويح والتراويح: هي صلاة الليل في رمضان
الصلاة المشروعة غير الواجبة تسمى
فيرفع يديه ويدعو بما ورد، ومن ذلك: «اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، فإِنك تقضي ولا يقضي عليك، إِنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت» رواه الترمذي
الصلاة المشروعة غير الواجبة تسمى
ثلاث مرات، يمد صوته ويرفعه في الثالثة