اه لو لعبت يا زهر كلمات. اه لو لعبت يا زهر كلمات

لا تعني كلمة أجيال هنا عُمر محدد أو وقت الظهور بقدر ما تعني نمطًا أو طريقة أو سمات فنية بعينها وفي نفس الوقت، شكّل قطيعة مع أشكال الغناء الشعبي التي كانت سائدة وقتها
اه لو لعبت يا زهر كلمات، لقد بدأ بالشهرة الفنان احمد شيبة عبر السماع للاغنية ودون ان يعرف الشكل للجمهور، وقد توحدت الصورة عبر الانترنت وذلك لشاب عشريني يحتضن احد المطربين وذلك في الفرح الشعبي، وقد كانت ذلك الصورة هي التي قد اشار عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كذلك تعرفنا على اه لو لعبت يا زهر كلمات أغلب الظن أن ما وقف وراء انتشار هذين العملين هذا الانتشار الكبير، هو الظرف الموضوعي حيث الرغبة في مقاومة المهرجانات من ناحية، ومن ناحية أخرى، تماشت هذه النصوص تماشيًا تامًا مع سردية الأب المؤسس عدوية، وهى سردية تلمس بكل تأكيد مكانًا عميقًا في نفوسنًا، كنت أوضحت ملامح تلك السردية في بجريدة أخبار الأدب في ملف كان أعده سجين الرأي الروائي أحمد ناجي

على كل حال، لقد أصبحت هذه التسمية "الأغاني الشعبية" في الإشارة لهذا اللون الغنائي الذى يقدمه عدوية ومن تلاه من فنانين، أصبحت أكثر تكريسًا من أن يُعاد الآن بحث مدى دقتها من عدمه.

كلمات اغنية اه لو لعبت يا زهر احمد شيبة
أما المفاجأة فكانت في العودة، ليس لطريقة الليثي والحسيني، التي سادت طوال العِقد الأول من الألفية، وإنما في العودة لعدوية نفسه ولمن يتبع نفس نسقه الفني، وأقصد أشباه عدوية
كلمات اغنية اه لو لعبت يا زهر , آه لو لعبت يازهر كلمات
فالفلكلور هو نتاج ثقافي وأدبي وفني وموسيقي تراكم عبر الزمن، تُرك منه وأضيف إليه على الدوام، وكأن الجماعة الشعبية قد أبدعته بشكل جماعي، وحافظت عليه من الاندثار بتداوله وإعادة إنتاجه باستمرار
اه لو لعبت يا زهر كلمات , و اتبدلت الاحوال و ركبت اول موجة
وأخيرًا، ظهر جيل جديد من المغنين الشعبين الذين عمل معظمهم في البداية كـ "دي جيهات" ومن خلال تلك المعرفة التقنية أطلقوا نوعًا مختلفًا من الأغاني الشعبية سُمي بالمهرجانات، من أعلامه عمرو حاحا وفيجو والسادات وفيفتي وأوكا وأورتيجا وفيلو والمدفعجية وفريق شبيك لبيك "ما فيش صاحب"
فى المقابل، لم يستطع مهرجان "" بكل ما حققه من انتشار إلا الحفاظ على فكرة أن المهرجانات ما زالت قوية وبإمكانها تغيير الموازين مرة أخرى إذا سنحت الفرصة
والملاحظ هنا أن العام الأخير انتهى، كالذى سبقه، بتفوق نسبي لأغاني جيليّ عدوية وأشباهه على حساب أغانى المهرجانات اعمل معاه الصح انا واسنده لو مال واقف جنبه فى المحن واكون طويل البال

.

10
كلمات اغنية اه لو لعبت يا زهر
الأمر الأكيد أن الأغاني الشعبية الحديثة كما هو متحقق في موجاتها المتعددة من أحمد عدوية، ثم أشباه عدوية مثل عبد الباسط حمودة وحسن الأسمر، مرورًا بجيل محمود الليثي ومحمود الحسيني وانتهاءً بالمهرجانات، أصبحت تشكل الآن بديلًا حقيقيًا لما يُسمى بالتيار السائد - تامر حسنى ومحمد حماقي وشيرين وكاظم الساهر ونانسي عجرم وغيرهم
اه لو لعبت يا زهر كلمات , و اتبدلت الاحوال و ركبت اول موجة
كل متتبع للأغاني الشعبية سوف يلاحظ أنها عالم شديد الحيوية والتجدد، ما بين ظهور موجات جديدة واندثار ألوان غنائية قديمة إلى تبدل في ميزان الانتشار بين طريقة وطريقة أخرى من عام لعام
اه لو لعبت يا زهر كلمات
وفي نفس الوقت، شكّل قطيعة مع أشكال الغناء الشعبي التي كانت سائدة وقتها مثل المونولوج والزَجَل والملاحم الشعبية والإنشاد الصوفي والصوفي الشعبي مثل ""
نعود إلى "آه لو لعبت يا زهر"، المفارقة هنا أن أحمد شيبة نفسه يغني منذ قرابة عشرين سنة دون أن يحقق انتشارًا يذكر فالأغانى الشعبية تتمتع بمؤلف وملحن معروفين، على النقيض من أغانى الفلكلور التى ليس لها هذه الميزة
ما بالك بقى باللى عليه ملعون ابوك يا فقر حاوجنى للاندال لا تخلو أغنية "آه لو لعبت يا زهر" من نظرة محيرة للحياة ترى فقدان العدل كقانون مُدمَج في كل شيء، وفي نفس الوقت هي نظرة لا تخلو من مديح من طرف خفي لعشوائية يد القدر

آة لو لعبت يا زهر و اتبدلت الأحوال وركبت اول موجه فسكه الأموال أروح لأول واحد احتاجتلة فسؤال أعمل معاة الصح انا و أسندة لو ما ل وأقف جنبة فالمحن و أكون طويل البال وأعرفة ان الفلوس مبتعملش رجال والحوجه مره و ياما بهدلت ابطال بس خلاص انا نفسي اتسدت بعد ما ايدى للواطى اتمدت كنت عامل خدى مداس بحب الخير لكل الناس بقيت على التراب بنداس ناس تخونى و ناس تبيعني الدنيا كانت و لا فارقه مشيلتش انا قرش فزنقة كل اما اتمني حاجة تضيع، اضحك دقيقه احزن اسابيع زهقت من كتر الترقيع و مش لاقيلى بر ارسى عشت الحياة بكل سذاجه مطلعتش م الدنيا بحاجة وهو مين و اخد حاجة ما كله هيسيبها و يمشي اة لو لعبت ى زهر كلمة.

اه لو لعبت يا زهر كلمات , و اتبدلت الاحوال و ركبت اول موجة
مع أن هذا الجيل لم يتجاوز الأطر الفنية للأب المؤسس فإنه أنعش المشهد إلى حد ما
كلمات اغنية اه لو لعبت يا زهر احمد شيبة
عالم الأغنية الشعبية الحديثة هو نفسه ساحة مفتوحة للشد والجذب بين تياراته المتعددة
آه لو لعبت يا زهر.. على خُطى عدوية
يستند هذا العرض على تصور معين بكل تأكيد، على أساسه يمكننا أن نميز بين عدة أجيال أو موجات داخل هذا اللون الغنائي، أي الأغنية الشعبية الحديثة