حكم قص الشعر للنساء. يجوز للمرأة أن تقص من شعرها للتزين ولا حرج

حكم قص أظافر النساء في عشر ذي الحجة، كإزالة الشعر والأظافر لمن يضحي ذكرا كان أو أنثى، من طقوس الذبح وطقوسها في أولها هل رفض الضحية أخذ شعرها وأظافرها يسمى بالإحرام ولا يصح القول إن امتناع المجني عليه عن أخذ شعره أو تقليم أظافره أمام المجني عليه لا يعتبر محرما، فقال من ذبح ذبحه، فإذا قتل ذو الذبح
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن أخذ شيء من الشعر ـ أي تقصيره ـ بحيث تتزينين به لزوج، أو ترفعين به كلفة الغسل والمشط فلا حرج في ذلك، إلا إن خرج إلى حد التشبه بالرجال، أو كانت القصة على هيئة تتشبهين بها بالكافرات فلا يجوز، لقوله صلى الله عليه وسلم: "ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة: العاق لوالديه، والمرأة المترجلة، والديوث" رواه النسائي ثالثا: اختلف في قص المرأة شعر رأسها فمن الفقهاء من كرهه، ومنهم من أجازه بشرط ألا يكون في ذلك تشبه بالرجال، أو بالكافرات والفاسقات؛ لما روى البخاري 5885 عن ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ: لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمُتَشَبِّهِينَ مِنْ الرِّجَالِ بِالنِّسَاءِ وَالْمُتَشَبِّهَاتِ مِنْ النِّسَاءِ بِالرِّجَالِ

للشريعة، وقد قال ذلك علماء المسلمين.

25
حكم قص الاظافر في عشر ذي الحجة للنساء
ولك أن تقنعي أمك بالحسنى براً بها، بإن هذا الأمر يرفع عنك مشقة الغسل وتتزينين به لزوجك، ولها أن تكفر عن يمينها، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يحلف على أمر فيرى غيره خيراً منه، فيأتي الخير ويكفر عن يمينه
قص الشعر للمرأة
وانظري الفتويين رقم: ، ورقم:
قص الشعر للمرأة
وهذا خطأ، بل متى حصلت صورة المشابهة المحرمة ، كانت محرمة ؛ سواءٌ قصد الفاعل هذه المشابهة ، أم لم يقصدها" انتهى من فتاوى نور على الدرب
ما هو حكم من قام بقص الشعر والأظافر وكان ناسيا؟ قال أهل العلم أن من قام بقص شعر وأظافره وكان ناسيًا، في تلك الحالة عليه أن يستغفر الله ويتوب الله عن ذلك الأمر، ويقوم بالأضحية في موعدها، ولا يقوم بقص الشعر ثانيًا وضابط التشبه بالرجل: أن تقص شعرها على هيئة ، تجعل رأسها تبدو كرأس الرجل
حُكم إطالة شعر الرجل كان الرسول صلى الله عليه وسلم يُطيل شعره، إلا أنّه لم يأمر بذلك ولم يجعل فيه أجراً، كما أنّه لم ينهَ عن حلقه، ولكنّه أمر بإكرامه وتسريحه، وبهذا ليس من السُّنة التي يُؤجَر عليها الرجل أن يطيل شعره، وقد قال الشيخ ابن عثيمين في ذلك: إنّ إطالة شعر الرجل في الأصل لا بأس بها، ومع ذلك فهي عائدة في حكمها للعُرف والعادات، فإذا كانت العادة في زمن من الأزمان أنّ إطالة الشعر لا يقوم بها إلا فئة نازلة في عرف الناس لم ينبغِ للمسلم صاحب المروءة أن يتشبّه بهم بإطالة شعره، أمّا إذا صارت عادة الناس كلّهم شريفهم ووضيعهم فعل ذلك فلا بأس أن يفعله المسلم أيضاً، والظاهر من ذلك أنّ المسألة من باب المباح الخاضع لعُرف الناس وعاداتهم حكم قص ونمص الحواجب للرجال قال العديد من العلماء إنّ اللعن في حقّ أشدّ منه للنساء؛ ذلك أن التزين صفة للنساء، وعليه فالقص من أجل التزين فيه تشبه بالنساء أيضًا، والحكم في ذلك ليس فيه نص وإنما بالنظر والقياس

كل شئ، ولا فرق بين الرجل والمرأة في حكم من يضحي، ومن يتخلف عن نزع الشعر والأظافر، وهكذا قال المحامون الأربعة، فإن أرادت المرأة أن تضحي فعليها الامتناع عن ذلك.

4
قص الشعر للمرأة
وذهب بعض أهل العلم إلى جواز ذلك ، محتجاً بما يروى عن أمهات المؤمنين رضي الله عنهن أنهن كن يقصصن رؤوسهن بعد موت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يكون كالوفرة
حكم قص الشعر
وقول السائل: إنها لا تريد التشبه ؟ ينبغي أن يُعلم : أنه إذا حصلت المشابهة ، حيث لا تحل ؛ فإنه لا يشترط فيها القصد؛ لأن المشابهة صورة شيءٍ على شيء ، فلا يشترط فيها القصد، فإذا وقعت المشابهة على وجهٍ محرم: فإنها ممنوعة ، سواءٌ قصد ذلك الفاعلُ ، أم لم يقصده
حكم قص الأظافر في عشر ذي الحجة للنساء
هل يعد تشبها بالكفار إذا رأيت رداء على كافرة فأعجبني واشتريت مثله؟ مع العلم أنه ليس رداءا خاصا بهم ولم تكن نيتي تقليدها أو التشبه بها وإنما لغرض الاعجاب بالرداء ذاته وفي نوعه؟ وأيضا لماذا لا يعد تشبها بالنساء حين يطيل الرجل شعره لكتفه ، ولكنه تشبه بالرجال حين تقص المرأه شعرها للقصير؟ وهل يوجد أدله على تحريم قص المرأه لشعرها فوق الأذن مع مراعاة عدم شبهه بالرجال؟ حيث توجد بعض القصات القصيره ولكنها لا تشبه قصات الرجال فما حكمها ؟
قال الإمام النووي رحمه الله : " فيه دليل على جواز تخفيف الشعور للنساء " انتهى إذا أرادت المرأة أن تضحي فعليها الامتناع عن تقليم أظافرها وشعرها من أول ذي الحجة
أقوال الأئمة في حكم قص الأظافر في العشر من ذي الحجة لم يختلف كثير من الأئمة في هذا، واتفق المحامون الأربعة على استحباب الاستغناء عن الشعر والأظافر ؛ لأنها سنة من النبي صلى الله عليه وسلم، والقص لا يعني القداسة

جزيتم خير الجزاء وشكر الله مسعاكم.

5
حكم قص المرأة شعر رأسها
ليس باطلاً، وكامل أجر الذبيحة لكثرة القواعد والأجر العظيم فيها، ويقترب العبد من الله تعالى، ويشكره على كثير النعم، ويفدي أهله ونفسه معك
حكم قص الشعر
وكذلك لو قصته قصا يماثل رؤوس الكافرات والعاهرات : فإن من تشبه بقوم فهو منهم
حكم قص الاظافر في عشر ذي الحجة للنساء
أولا: إذا لم يكن الرداء خاصا بالكافرات، فلا حرج في لبسه