سورة البينة. Surah Al

، ودارت غزوة النادر في العام الرابع في ربيع الأول ، فنزلت هذه السورة في نهاية العام قبل ثلاث أو أربع سنوات قال ابن عطيّة: إنّ النّبي صلّى الله عليه وسلّم إنّما دفع إلى مناقضة أهل الكتاب بالمدينة
وتعتبر من حيث المقدار من ، أي: السور التي لها آيات متعددة وصغيرة والثاني: مكية قاله أبو صالح عن ابن عباس، واختاره يحيى بن سلام

This is in store for him who feareth his Lord.

8
[98] Al
نزول سورة البينة
Surah Al
Allah hath pleasure in them and they have pleasure in Him
They are the worst of created beings الخلق هو أنهم المخلوقات الوحيدة التي لا تخدم الغرض الذي خُلقت من أجله
و إحنا ربنا أخبرنا بإن كل نفس ذائقة الموت وإننا هنتحاسب بس كل واحد في حتة كده جواه بتقوله لسه شوية عليك That is true religion

This is in store for him who feareth his Lord.

6
سورة البينة
مكان النزول هذه السورة معدودة في المصحف وفي أكثر الروايات أنها مدنية، وقد وردت بعض الروايات بمكيتها، ومع رجحان مدنيتها من ناحية الرواية، ومن ناحية أسلوب التعبير التقريري، فإن كونها مكية لا يمكن استبعاده
سورة البينة مكتوبة
وكان في بعض أهل الكتاب الذين آمنوا
الدر المنثور/سورة البينة
والله حتى ملك الموت هيموت