قصر الصلاة للمسافر. قصر الصلاة للمسافر

وبيّن كيفية القصر أنه ويجوز للمسافر هذه المسافة أن يقصر الصلاة ومعناه أن يصلي الرباعية «الظهر -العصر-العشاء» ركعتين، والقصر غير لازم للجمع فيمكن للمسافر أن يقصر الصلاة دون أن يجمعها، أما الصبح والمغرب فلا يقصران رواه البخاري 2505 ومسلم 1216
وبيّنت كيفية الجمع: أن يصلي الظهر والعصر في وقت أيهما شاء، وكذلك المغرب والعشاء ويمكن أن يجمعهما ويقصر الرباعية ويجوز أن يجمعهما بالإتمام بغير قصر، موضحة: فإن كان في جمع التأخير عليه أن ينوي قبل خروج وقت الصلاة الأولى أنه يجمعها تأخيرًا مع وقت الصلاة الثانية

وقد وردت أحاديث نبوية كثيرة تدل على جواز القصر للمسافر منها حديث ابن عمر رضي الله عنه قال: « صحبت النبي صلى الله عليه وسلم فكان لا يزيد في السفر على ركعتين وأبا بكر وعمر وعثمان كذلك» رواه ومسلم.

22
قصر الصلاة للمسافر
حكم قصر الصلاة في السفر
ولكني لا أميل لهذا الرأي وينبغي التقيد في هذه المسألة بقول جمهور العلماء القائلين بتحديد مدة القصر
مدة قصر الصلاة في السفر
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فقصر الصلاة للمسافر سنة مؤكدة - إذا كان سفره يبيح القصر
والمعتمد في مذهب الحنفية أنَّ مسافة القصر مسيرة ثلاثة أيَّام زمانًا، وذهب بعض الحنفية إلى تقدير ذلك بمسافة ثلاثة مراحل، وذهب بعض العلماء ومنهم إلى أنَّ كلَّ ما يسمَّى سفرًا في العرف يجوز فيه القصر، طويلًا كان أو قصيرًا
أما قصر الصلاة للمسافر فهو سنة مؤكدة ، لا ينبغي له تركها ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم قصر الصلاة في جميع أسفاره ، ولم يثبت عنه أنه أتم في السفر ويشترط الترتيب في جمع التقديم كما تقدم

وأضاف وسام، فى إجابته عن سؤال ورد اليه عبر موقع اليوتيوب، ما أقصى مدة مسموح بها في قصر الصلاة للمسافر؟ ، ان الفقهاء يقولون أن أقصى مدة مسموح بها لقصر الصلاة إذا نوى الإقامة لا تزيد قصر الصلاة على 3 أيام غير يومي الدخول والخروج، فإذا كانت المسافة بين البلدتين تتجاوز 85 كيلو متر وكان يقيم 3 أيام فقط غير يومي الدخول والخروج فله الجمع و القصر، أما إذا نوى الإقامة اكثر من ذلك فمن ساعة الوصول لا يكثر ولا يجمع وليس بعد 3 أيام.

19
قصر الصلاة للمسافر : مكروه واجب سنه
المسافة التي تقصر فيها الصلاة " لـ ابن باز والعثيمين "
والقصر رخصة أو سنة عند أكثر فيجوز للمسافر أن يقصر ويجوز له أن يتم والقصر أفضل إقتداءً بالرسول صلى الله عليه وسلم الذي يقول: « إن الله يحب أن تؤتى رخصة كما يكره ان تؤتى معصيته» رواه أحمد وابن حبان وابن خزيمة وصححاه
صلاة المسافر ومدة القصر
وذهب بعض العلماء من أهل الحديث وبعض المعاصرين إلى أن المسافر يجوز له القصر وإن امتدت مدة إقامته في بلد ما إلى سنين ما لم ينو اتخاذ ذلك البلد وطناً، فأجازوا مثلاً لطالب أن يقصر ما دام في البلد الذي يدرس فيه وهو ينوي الرجوع إلى بلده الأصلي
وأشارت إلى أنه تبدأ المسافة من نهاية محل الإقامة كمحطة القطار-موقف السيارات التي تسافر-الميناء الجوي-الميناء البحري فيجوز للمسافر أن يقدم العصر إلى أول وقت الظهر فيصليهما جمعاً وقصراً أي ركعتين للظهر وركعتين للعصر وهذا جمع التقديم ويجوز ان يؤخر الظهر إلى وقت العصر فيصليهما كذلك وهو جمع التاخير وكذلك الحال في المغرب والعشاء
ولبيان الأعذار المبيحة للجمع بين الصلاتين انظر الفتوى رقم: ما هي طريقة أداء الصلاة للمسافر وما حكمها أثناء السفر ومتى يتوقف المرء في سفره الساكن هو الشخص الذي يقيم إقامة دائمة ويقرر فيها الاستقرار وهو مرتاح فيها، ولا يحق لهذا الشخص تقصير مدة الصلاة في حين أن الشخص المقيم ولكن فقط لفترة من ولا ينوي البقاء هناك ولا يشعر بالراحة في مثل هذا المكان يمكنه تقصير الصلاة حتى لو بقي هناك لعدة ، لأن النبي صلَّى وسلَّم لم يحد من حالة الإقامة في وقت محدد لا من قبل ثلاثة أيام ولا أربعة ولا اثني عشر ولا خمسة عشر

.

6
كيفية أداء صلاة الجمع والقصر
خامساً: لا بد أن يعلم أن المسافر لا يصير مسافراً بمجرد نية السفر وإنما يصير مسافراً إذا شرع في السفر فعلاً
قصر الصلاة للمسافر
وتابع: أنه ذهب الأحناف إلى أنه إذا نوى المسافر الإقامة أكثر من خمسة عشر يومًا فيقصر صلاته ويجمعها
قصر الصلاة للمسافر
قال الشيخ محمد وسام، امين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن العلماء اختلفوا في تقدير المدة التي بها يصبح المسافر في حكم المقيم، ولا يكون عليه قصر صلوات الفرائض